من نحن

من نحن

من نحن: 

        مؤسسة الرعاية النفسية التنموية هي مؤسسة يمنية غير حكومية تقدم الدعم التنموي والإنساني والمساعدات للفئات الأكثر ضعفاً في اليمن  ،بما في ذلك تقديم  خدمات العلاج و الإرشاد النفسي والاجتماعي للأفراد والأسر الذين يعانون من مشكلات نفسية واجتماعية مثل القضايا المتعلقة بالعنف القائم على أساس النوع  الإجتماعي ، كما تقدم المؤسسة  البرامج التدريبية  النفسية المتخصصة لمقدمي الخدمات في كل القطاعات . تأسست مؤسسة الرعاية النفسية التنموية  نهاية العام 2019م كنتاج للاحتياج الكبير لبناء قدرات المجتمعات المحلية المتضررة من النزاعات والاستجابة لاحتياجاتهم الإنسانية والإغاثية  كالصحة والتعليم والتنمية   .تعمل المؤسسة بترخيص من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ونطاق عمل المؤسسة يشمل كل المحافظات اليمنية .

 

الرؤية :

تسعى مؤسسة الرعاية النفسية التنموية إلى أن تكون من المؤسسات الرائدة في تقديم الخدمات النفسية والاجتماعية و التعليمية والتنموية بكفاءة عالية .

الرسالة

تكرس المؤسسة كافة إمكانياتها البشرية والمادية لتقديم خدماتها بكفاء ة عالية في المجال النفسي و الاجتماعي و التعليمي و مجالات التنمية.

قيمنا :

الإنسانية – الحياد- عدم الانحياز- الشراكة – الكفاءة – العمل الجماعي - الاستقلال التشغيلي

الأهداف :

  1. تعزيز الوعي الفردي والجماعي بالصحة النفسية والاجتماعية.
  2.  تقديم خدمات مميزة في مجال العلاج والإرشاد النفسي والاجتماعي.
  3.  تقديم البرامج المتخصصة ذات العلاقة بالصحة النفسية.
  4. المساهمة في تأمين الدعم والوقاية والعلاج النفسي والاجتماعي بعد الأزمات والكوارث.
  5.  التشبيك وتوسيع نطاق الشراكة مع المؤسسات المحلية والإقليمية والدولية ذات العلاقة ، بما لا يتعارض مع القوانين النافذة.
  6. تعزيز وصول فرص التعليم للجميع بما يتفق مع إمكانيات المؤسسة وبما لا يتعارض مع القوانين النافذة.
  7. التمكين الاقتصادي للمجتمعات و تعزيز سبل المعيشة.
  8. المساهمة في التوعية بأهمية التكاتف والتعاضد المجتمعي وأهمية  تحقيق العدالة للمجتمعات في كافة المجالات التي تخدم التنمية .
  9. توفير بيئة آمنة وصحية نفسية لذوي الاحتياجات الخاصة والفئات الأكثر عرضة للخطر وفق مبادئ حقوق الإنسان والقوانين النافذة.

10- المساهمة في بناء قدرات أفراد المجتمع خاصة النساء والشباب و الأطفال التي تساهم في تحقيق التنمية المستدامة.

 

مشاركة: